عملية الإنبات وشروطها

داخل البذره الجافه يتواجد الجنين الذي ستتطور منه النبته المستقبليه وهو في حالة سبات  تساعده على المحافظه على نفسه من ظروف خارجيه قد لا تكون ملائمه كدرجات حراره عاليه أو منخفضه جداً، جفاف والخ....

 

الفتره الزمنيه التي يستطيع أن يبقى فيها الجنين بحالة سبات دون إحداث ضرر في قدرة الإنبات تختلف من نبات إلى آخر.

عملية التطور في البذره تسمى الإنبات وهناك عدة عمليات فيزيائيه وكيميائيه التي تًخرج الجنين من سباته وتؤدي إلى تطوره السريع.

إنبات البذور يبدأ بمرحلة انتفاخ البذره، فالبذره تكون جافه جداً وتحتوي على نسبة مياه تتراوح بين 10%-14% ويحتوي كذلك على مواد عضويه كالبروتينات والنشويات التي تمتاز بقدرتها على الانتفاخ بصوره كبيره جداً. لذلك عند وضع البذور في الماء فوراً يتم امتصاصه بصوره كبيره قد تزيد عن وزن البذره نفسها.

 

الانتفاخ يسبب ضغط قوي يسمى بضغط الانتفاخ ونتيجه له تتشقق قشرة البذره. ليس فقط مخزن الغذاء في البذره يقوم بامتصاص الماء وإنما أيضا "הפרוטופלאסמה" لخلايا الجنين تمتص ماء بصوره كبيره. قلة المياه في "הפרוטופלאסמה"  هي احد الأسباب الاساسيه لحالة السبات التي يكون فيها الجنين بالبذره الجافه. بعد أن تمتص الماء فهي تستيقظ من سباتها وتنشط الإنزيمات واحد الدلائل الأولى لتجدد نشاط الجنين هي ازدياد درجة التنفس لديه، كذلك الأمر في البذره الجافه تحدث عملية التنفس ولكن بصوره ضعيفه وبطيئه لا يمكن الإحساس بها إلا بمساعدة أجهزه خاصه ودقيقه جداً.

 

بالاضافه إلى إنزيمات التنفس تنشط أيضا إنزيمات الهضم التي بمساعدتها تتحلل مواد التخزين إلى مواد ابسط. الإنزيمات الاساسيه هي: "הדיאסטאזה" الذي يحلل النشا إلى سكر ابسط، "הפרוטיאזות" الذي يحلل البروتينات، و "הליפאזות" الذي يحلل الدهنيات.

المواد الناتجه بعملية هضم المواد المخزنه تُنقل بصوره سريعه جداً إلى الجنين والذي يقوم باستغلالها من اجل بناء خلاياه الجديده بدون توقف خاصه في أطراف البرعم والجُذير. وجزء من مواد التخزين يؤكسد بعملية التنفس من أجل توفير الطاقه.

 

تتأثر عملية الإنبات بعوامل خارجيه مختلفه:

 

à      وجود رطوبه كافيه- الوظائف التي يؤديها الماء بعملية الإنبات هي:

أ- ينتفخ قشرة البذره ويلينها.

ب- ينفخ مواد التخزين ويؤدي لإنتاج ضغط يؤدي إلى تشقق القشره.

ج- הפרוטופלאסמה تمتص الماء وتوقظ الجنين من سباته.

د- يشترك الماء بعملية الهضم حيث يفكك مواد التخزين الى مواد ابسط.

هـ- وسط مذيب للمواد الغذائيه المهضومه ويسمح بنقلها من الاندوسبيرم إلى باقي أجزاء الجنين (برعم وجذير).

 

à      الأوكسجين: ضروري من اجل التنفس.

 

à      درجة الحراره: لكل نوع من البذور يوجد درجة حراره مثاليه من اجل الإنبات. ففوق الدرجه القصوى أو تحت الدرجه الدنيا لن تنبت البذور. فمثلاً: بذور الفاصولياء لا تنبت بدرجة حراره فوق 45 والتي هي الدرجه القصوى للنمو ولا حتى بدرجه تحت 10 وهي الدرجه الدنيا، بدرجة حراره 35 تنبت وتتطور البذور بسرعه كبيره ولذلك هذه هي الدرجه المُثلى للإنبات.

درجة الحراره لا تؤثر فقط على عملية الانبات وإنما ايضاً تؤثر على مراحل التطور في وقت لاحق مثل: الإزهار ونضوج الثمار.